الرئيسية / اخبار سبق 2014 / اسباب مقتل الطالبة نور العوضات 2014 , سبب مقتل نور العوضات في محافظْة الزرقاء 2014

اسباب مقتل الطالبة نور العوضات 2014 , سبب مقتل نور العوضات في محافظْة الزرقاء 2014

اسباب مقتل الطالبة نور العوضات 2013 , سبب مقتل نور العوضات في محافظْة الزرقاء 2013

اسباب مقتل الطالبة نور العوضات 2013 , سبب مقتل نور العوضات في محافظْ الزرقاء 2013



فجع الشارع اﻻردني في اﻻسبوع الماضي بالجرﯾمة ‘البشعة’

التي ذھبت ضحيتھا فتاة جامعية تدرس الشرﯾعة في
جامعة ال البيت بالمفرق شمال المملكة


واستنكرت عشيرة القاتل وھي من أكبر عشائر اﻷردن الحادثةوطالبت بإعدامه
في بيان وقعه كبار العشيرة ، نشر في الصحف اﻻردنية .
وجاء في تصرﯾحات وجھاء وقادة بني حسن وكذلك عشيرة الخزاعلة التي ﯾنتمي
لھا القاتل أن الفتاة المغدورة ھي إبنتھم وليست فقط إبنة بئر السبع
ولذلك تطالب العشيرتان بعقوبة اﻹعدام وفورا.

وكان السؤال اﻻبرز على لسان اﻻردنيين ما ھي اﻻسباب التي ادت الى وقوع الجرﯾمة
،فيما لم ﯾستطع اي موقع سوى الحصول على ھذه المعلومة
التي تم تداولھا بشكل واسع على مواقع التواصل اﻻجتماعي

وتعتبر ھذه المعلومة – التي لم ﯾتم تأكيدھا من مصدر رسمي – ھي اﻻقرب
الى الحقيقة في الوقت الحالي ، حيث جاءت على لسان احد جيران المرحومة
وعلى لسان اقاربھا وزميلاتھا في الدراسة

كما حصل ‘ تليسكوب ‘ على ورقة امتحان نور
التي سلمھا استاذھا الجامعي الى والدھا في بيت عزاءھا .
وتاليا تفاصيل القصة التي رواھا – بحسب ناشطون فيسبوك بوك -
أحد جيران الطالبة المغدورة :
” حيث جمعت التفاصيل في حدﯾث مع أھل الفتاة وبشھادة بعض طﻼب الجامعة ،
وكانت القصة كالتالي :

الضحية :آسمھا نـور العوضات طآلبْہ في آل آلبيت
تدرس تخصص آلشرﯾعْه سنْه ثآلثْه سكان منطقْه السخنْه
شمال محافظْہ الزرقاء على طرﯾق جرش والذي شھد لھا بحسن الخلق واﻷدب

، والقاتل: الذي اعترف بجرمْه كان ﯾعمل ”َكونتروﻻ“ على احد باصات المفرق،
وعمره 22 عاما ووصف آحد طﻶب الجآمعْہ بأن آلحافلْه لونھا اصفر مكتوب عليھا الرنيم

وكآن سبب آلجرﯾمْة البشعة :

ھو آن الشآب ﯾحبھا وھي ﻻ تحبْہ واخبرت اھلھا ….
وفي ﯾوم آلجرﯾمْه قآم شقهقھا بإﯾصآلھا للمجمع وانتظر قدوم القاتل
وعندما لم ﯾأتي ظن انه لن ﯾتعرض لشقيقتْه مجدداً وللاسف كآن آلقاتل
قد آتفق مع شآبين وعند رحيل شقيقھا جاء آلشابين ليخبروھا
بأن الجو بارد وآقنعوھا بدخول آلحآفلْه وعندمآ دخلتَ
رات ان آلمجرم في الدآخل !!!! والحآفلْة جت آي آن النوافذ ﻵ تفتح
واعترف بأن سبب تشوﯾھْه لوجھھا وطعنھا انھا صفعتْه وآھانتْه … !!

وآَكدت آلشرطة وجـود مقاومـْہ قوﯾـْہ منھا “الضحية“حيث آن آظآفر آلفتآة ظآھرة
بشكلَ كبير على وجھ آلقآتل و أَكد الطب الشرعي طھآرة آلفتآة وألقت آلشرطة
آلقبض عليه خلال 6 سآعات من حدوث آلجرﯾمْہ من خلال ھآتفھا فكان ھو آخرآلمتصلين …..
وقبل موتھا بيوم كانت في آلمجمع وجآء آلقآتل ليضربھا وتدخل الكنترولية وضربوه
وعآد في آليوم آلتآلي للانتقام وقال شھود عيان كانوا في مسرح الجرﯾمة فجراً ،
إن سائق الباص فُجع بوجود الفتاة التي تنزف دماً،
وَكانت ترتدي جلباباً وحجاباً لم يميز لونْہ؛ بسبب الدم الذي يغطيه!!

و ان الطعنات ترَكزت في منطقة الوجْہ والصدر والرقبْہ،
وذھب بعضھم إلى أن إحدى الطعنات جاءت في أحد عيني
الطالبْہ إلى الدرجْہ التي شوھت وجھھا، وغيبت معالمْہ

و أن السائق عقب انفجاعْہ بالمشھد بدأ ﯾصرخ، وﯾستغيث بغير وعي،
وتجمع السائقون والركاب حولْہ، وبلغوا اﻷمن العام الذي سرعان ما لبى النداء،
وتواجد في مسرح الجرﯾمْہ ، وتابع تحرﯾاتْہ لحين تم القبض عليه و أنه نفى أن
ﯾكون الدافُع اﻻعتداَء او السرقْہ ان المدعي العام لمحكمة الجناﯾات الكبرى
تولى التحقيق في القضية وھو في ذمْة آلتحقيق لمدة 15 يوم .

وباتت قضيہ مقتل الطالبْہ الجامعيہ تشغل الرأي العام اﻻردني،
وتطالب بإﯾقاع اشد انواع العقوبْہ بالفاعل ﯾشار ان ھذه الجرﯾمة
اثارت جدﻻ كبيرا وسط الرأي العام اﻷردني بسبب ظروفھا وبشاعتھا
حيث إرتكبت في تمام الساعة السادسة فجرا !!! في حافلة فارغة
بينما كانت الفتاة القتيلة في طرﯾقھا للجامعة. وألقي القبض خلال
ست ساعات على القاتل بسبب حساسية الجرﯾمة
وأبعادھا العشائرية فيما نظمت إعتصامات جماعية ﻷبناء العشائر
تطالب بالقصاص والعدالة فيما ﯾتم تحوﯾل ملف القضية لمحكمة الجناﯾات.

عن admin

إلى الأعلى